الأحد، يونيو 22

قيل عنه وطن .. !



و انت امل الوطن .. و انت بريق مضيء في سماء بؤس الوطن .. و انت من خيرة شباب الوطن .. و على يدك سيتغير حال الوطن .. و الوطن ينتظرك .. و الوطن يحتاج اليك .. و الوطن بك سيرتقي .. و انت مستقبل الوطن .. و انت وطن وطن وطن وطن ..

انا لا شيء .. اتعبني الوطن .. لم يستوجب علي ان اعطي و اعطي و اعطي للوطن .. و اتعب و اهان و اتشرد من اجل الوطن .. و الوطن لا يهتم لي ولا بي .. و الوطن يغتصبني في كل مناسبة .. و الوطن يحتقر كل افعالي و مخططاتي لاجله .. و الوطن يتربع فوق عرش بؤسه .. في غنى عني و عن كفاحي .. 

اهملتُني و انا لا اهتم الا بالوطن .. 
اهملتُني و انا اتبع كذبة محبوكة الصنع و التسويق ..
اهملتُني و انا اصلا .. لا وطن لي .. !

هناك تعليقان (2):

  1. قبل تلات اشهر كتب المقال .. :)
    ربما كان الوقت ذاته الذي اتخدت فيه القرار بان لا اهمل نفسي في سبيل وطن لا يحمل الا البؤس ..
    شوي هاكا وشوي هاكا .. باش واحد النهار ما يجيش نتلفت مورايا ما نلقى لا راسي لا وطن :)

    ردحذف
  2. حفصة .. لا ادري ما حدث. اشتقت الينا قبل سنة .. و لكن لا طاقة لي لاعادة سيناريو متعب مماثل !

    ردحذف